الإسقاط النجمي .. ماهو وما حرمانيته في الإسلام؟| بارانورمال فرندة

الإسقاط النجمي .. ماهو وما حرمانيته في الإسلام؟| بارانورمال فرندة

الإسقاط النجمي .. ماهو وما حرمانيته في الإسلام؟| بارانورمال فرندة

حكم الإسقاط النجمي
ما حكم الإسقاط النجمي؟

أولاً:
ماهو الاسقاط النجمي؟؟
الاسقاط النجمي ويسمى أيضاً بالاسقاط الأثيري:
هو تفسير افتراضي لحالَةِ خروجِ الروح أو النفس من الجسد وذلك بافتراضِ أنّ هُناكَ هيئةٌ نجميّة تنفصل عن الجسد الفيزيائي قادِرة على السفر خارجه.
ويُشير التعريف إلى قدرة الشخص على ترك جسمه والسفر عبر الجسم الأثيري لأي مكانٍ يريده.
ثانياً:
نشأة فكرة الاسقاط النجمي:
فكرة الإسقاط النجمي موجودَة في العديد من الديانات واحد أشكال الأحلام الجلية والتأمل.
يعود تاريخ الإسقاط النجمي إلى مدة تتراوح بين 3000 إلى 5000 عام، وذلك في الديانات المصرية القديمة من خلال الكهنة المصريين، كما أنّ جذوره قادمة من الفلسفة الهندوسية والمعتقدات البوذية، والأديان الصينية.
كما أن بعض المتصوفة يدّعون بأن الإنسان يستطيع التنقل من مكان إلى آخر في وقت قصير، وانه يتواجد في مكانين في الوقت ذاته، والحصول على قدرات خارقة نتيجة لقيامه بتدريبات دقيقة، ورياضات معيّنة.
ويقسمون الرحلات عن الجسد بالآتي:
1- تجربة الخروج من الجسد:
2- الأحلام الجلية:
3- التخاطر.
4- الرؤية عن بعد.
ثالثاً:
موقف العلم من الاسقاط النجمي:
ليس هناك دليل علمي يثبت وجوده من عدمه لذا صنفه بعض العلماء بأنه من العلوم الزائفة التي لا حقيقة لها.
وبسبب عدم إثبات الإسقاط النجمي علمياً سوف تبقى جميع التجارب السابقة مجرد نظريّات ليس لها أي أساس قوي في العلم.
رابعاً:
موقف الشريعة من الاسقاط النجمي:
بداية فإن الروح هي سر من أسرار الله تعالى أودعه الله تعالى لمخلوقاته ولا يعلم كنهها إلا هو قال تعالى:
{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا}
فلا يعلم حقيقتها ولا ماهيتها إلا الله تعالى فكيف لإنسان أن يدعي أن يرسل روحه من مكان لمكان أو يخرجها من الجسد؟!
إذن الأمر في رأيي أنه داخل في علوم الطاقة والسحر خاصة وأنه مستمد من الديانات الشرقية كالبوذية والهندوسية…وبناء عليه فإن تعلم الاسقاط النجمي والعمل به يعتبر نوعاً من الشعبذة والسحر وهما حرام في شريعة الإسلام
وبناء عليه فإن من مارسه ثم مات بهذه الحالة فهو منتحر مرتكب لكبيرة من الكبائر.
لحرمته أولاً, ولمعرفته السابقة أنه يؤدي للموت.

للمزيد..

علاقة التبادل الطاقي والأبراج| الأسد يعلمك لتشرق والعقرب يخرجك من بئر الأسرار !!

صفحتنا الرسمية فرندة – Farandh

الإسقاط النجمي .. ماهو وما حرمانيته في الإسلام؟| بارنورمال فرندة
الإسقاط النجمي .. ماهو وما حرمانيته في الإسلام؟| بارنورمال فرندة
شارك المقالة