أغنية غريب من زمن الجاهلية وتفسيرها أغرب |نحن غرابة عك

أغنية غريب من زمن الجاهلية وتفسيرها أغرب |نحن غرابة عك
أغنية غريب من زمن الجاهلية وتفسيرها أغرب |نحن غرابة عك
نحن غرابة عك” هذه الأغنية لايعلم الكثير معناها حتى الآن .
كانت هناك قبيلة يمنية اسمها ” عك “
يقصد أهلها الكعبة كل عام للحج وكانوا يرسلون أمامهم عبدان أسودان يطوفان حول الكعبة وينشدان : .
” نحن غرابا عك ” أى ” نحن عبدا قبيلة عك وكانوا يطلقون قديما على العبد شديد السواد ” غراب ” .
فيرد أهل القبيلة على العبدين اثناء طوافهم “عك إليك عانية” أى أن قبيلة عك جاءت إليك خاضعة وعانية أى خاضعة مستسلمة
.
عبادك اليمانية : أى عبادك الذين جاءوا من اليمن
.
كيما تحج الثانية : أى أننا جئنا لنحج مرة أخرى
.
كلمات الاغنيه: .
“نحن غرابا عك عك… عكوا إليك عانية … عبادك اليمانية…كيما نحج الثانية… لبيك اللهم هبل .. لبيك يحدونا الأمل .. الحمدلك .. والشكر لك .. والكل لك .. يخضع لك .. لبيك اللهم هبل.
الا أن جاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم برسالة الإسلام التى أخرج بها الناس من الظلمات إلى النور فأصبح يطوف المسلمون حول الكعبة بيت الله الحرام مرددين ” لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك.
|نحن غرابة عك
شارك المقالة