حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة

حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة

حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة 

 

بقلم إيمان جمال

يحكى فى قديم زمان عن طفل غريب الاطوار له عادات غريبة منذ صغره لا يريد التحدث لاى طفل او يتكلم مع اى شخص كان يعيش فى اخر تلة من القرية

كان وحيدا ومنعزلا لا يفكر فى اى شى لا احد يطعمه عاش فى فقر وواجه الحياة الصعبة لانه كان فقيرا لا يعلم شى وسط كل هذه الفوضى

لم يستطيع ان يتعرف على احد كان يحب الوحدة

وكان يعتمد على نفسه ان يجلب الطعام والفاكهة من غابة التى تبعد عنه كثيرا

كان يمشى من تلة الى غابة مسافة ساعتين

كان يجلب حبوب وثمار من غابة عندما كان وحيدا فى غابة

مر عليه امراة كبيرة السن هو لا يبالى باحد كان يمشى فى خطوات سريعة كان يحب الغابة كثيرا كان ياكل فيها ويلعب فيها ايضا منذ زمن مرت بضعة شهور والطفل على نفس حال بلغ الطفل 9 اعوام كان طفل جميلا جدا ولكنه كان يتيم يعيش لوحده لا احد يهتم بيه لانه كان وحيدا ولا يكلم احد عاش الطفل فى حزن لانه كان طفلا ليس لدية ام او اب او حتى صديق

لا احد يكلمه هو ايضا لا يريد ان يتكلم مع احد مر على حال سنة من زمان وما زال الطفل وحيدا كان يوما ذهب الى غابة لاحضار طعام وجد شابا يصطاد ارنب من غابة فلم يفكر ان يكلم شاب

ومضى فى نفسه يبحث عن طعام سمع الطفل عن حوداث سرقة وقتل تحدث فى مكان بعيد بعد غابة البعيدة زادت الاشاعات عن حوداث وقتل ابرياء خاف كثيرا لكنه كان شجاع جدا وبدا يفكر فى الحوداث التى تحدث
لقد أرسلت
لم اعرف حتى الان سبب حوادث متلاحقة وسال نفسة فى صمت لماذا تحدث حوادث فى غابة انها بعيدة لم يعرف ومضى وقت وقرر الولد ان يبحث فى الامر لعله يوصل لسبب ويعرف سبب حوادث ولكنه فكر كيف اعرف سبب لم يتوصل لشى بعد ما فكر فى الامر هل هناك وحش مثلا يقتل ناس او يهاجم ناس ثم يقتلهم فكر الطفل ولكن راى ان سبب محتاج لتدبير بعض الامور لكى يصل الى شى فكر انه يذهب الى مكان بعيد فى الغابة ويستطلع الامر

لكنه احس بالخوف وتراجع عن فكرته اما شباب قرية لم يستطعوا ان يجدوا سببا لكشف هواية المجرم واعترض شباب لان هذا اختصاص رجال الشرطة لانهم سوف يجدون القاتل

واصبح الغموض فى قرية واصبح كل شى صعب فبلغوا رجال الشرطة لكى يجدوا الحل لكنهم احتاجو ان يسالوا اهل قرية فى الاول على اشياء لعلها توصلهم للقاتل وبدوا فى وضع تساؤلات فالوا ان هناك كثيرا من شباب يذهبوا للبحث عن طعام والتقاط الثمار وربما ايضا لجمع الحط
لقد أرسلت
فى ظل الظروف الصعبة يحاول الشاب ان يعرف حكاية القرية فبدا يحاول ان يعرف لتفاقم حوداث رغم صعوبة المكان والوقت بدا يفكر من جديد لماذا كل هذا وسال عن شباب قريته فوجد شاب خائف جدا وساله لماذا انت خائف هكذا قال له شاب الا تسمع على حوداث القتل مستمرة ولم يجدوا لها تفسير

وقتا عدد كبير من شباب قرية فلماذا افضل صامتا قال له ماذا تريد ان تعمل ابحث مع شرطة عن اى شى يوصلنا للقتال ولماذا يقتلهم بلا رحمة وان غابة بعيدة جدا التى يحدث فيها حوداث القتل وكل اهالى قرية خائفون جدا وان بداية قصة القتل عندما وجدوا شابا قتيلا وبحثوا عن سبب لم يجدوا اى شى يوصلنا للقاتل وتعددت حوادث كل شباب قرية لما ذهبوا الى غابة بعيدة ذهبوا بدون رجعه
لقد أرسلت
فى ظل الظروف الصعبة يحاول الشاب ان يعرف حكاية القرية فبدا يحاول ان يعرف لتفاقم حوداث رغم صعوبة المكان والوقت بدا يفكر من جديد لماذا كل هذا وسال عن شباب قريته

فوجد شاب خائف جدا وساله لماذا انت خائف هكذا قال له شاب الا تسمع على حوداث القتل مستمرة ولم يجدوا لها تفسير وقتا عدد كبير من شباب قرية فلماذا افضل صامتا قال له ماذا تريد ان تعمل ابحث مع شرطة عن اى شى يوصلنا للقتال ولماذا يقتلهم بلا رحمة وان غابة بعيدة جدا التى يحدث فيها حوداث القتل وكل اهالى قرية خائفون جدا وان بداية قصة القتل عندما وجدوا شابا قتيلا وبحثوا عن سبب لم يجدوا اى شى يوصلنا للقاتل وتعددت حوادث كل شباب قرية لما ذهبوا الى غابة بعيدة ذهبوا بدون رجعه
لقد أرسلت
رغم الصمت الكبير فى هذة القرية والغابة البعيدة لكن ما زال الامل فى اكتشاف امر حيث شاهدوا اهل القرية الطائر العملاق الذى يقتل الشباب ويزيد من ارتفاع الاحزان رغم البؤس

حيث لغز كبير الذى ساد القرية من مكان الغابة البعيدة حيث ياتى الطائر العملاق ويقتل شباب القرعونية لانهم كانوا فى غابة بعيدة اصبحت الغلبة مخفية لحد قاتل وظل شباب القرية يخططون للقضاء على الطائر العملاق ولكن ماهى الخطة ظلوا يفكرون فى الامر مليا حيث صادف شاب شى يستطيع ان يقضى على الطائر

هو ساحر اتى من بلد بعيدة يمتلك سحر يستطيع ان يقتل الطائر فذهبوا مسرعين الى ساحر وقال لهم ما الامر فكر ساحر وقال يشرب هذا المشروب فسوف يقضى على الطائر وينتهى امره ولكن لابد من حيلة حيث يوقعون بالطائر ويشرب من هذة زجاجة فيموت فى حال ولكن كيف وضعوا مع ساحر خطة ان يراقبوا الطائر من بعيد

ويترتبوا ان يشرب من زجاجة حيث هبط الطائر ليلا وبحث عن اى شى ياكله

ظل شباب القرية متخفيون لا يستطيع ان يقتل فيهم احد حيث اوقعوا بالطائر العملاق القاتل حيث طائر يقدموا له اناء ويشرب الطائر فيموت فى الحال ويخلصون اهل وشباب القرية وفعلا وقع الطائر فى فخ الساحر وشرب من الاناء وقضى على طائر عملاق فى حال وعادت البسمة والحب والحنان الى اهل القرية بعد ما اكتشفوا اللغر

واستعانوا بالساحر وعاشوا فى امان الله 

حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة  بقلم إيمان جمال

للمزيد..

نظرية الـ الإمباث Empath بمنظور مختلف | الباحثة الجزائرية إيمان القمر

صفحتنا الرسمية فرندة – Farandh

حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة
حكاية الطفل غريب الأطوار | مكتبة فرندة
شارك المقالة

Warning: printf(): Too few arguments in /home/u560948379/domains/farandh.com/public_html/wp-content/themes/coblog/inc/template-tags.php on line 46