سيدي عمر بن الفارض (إن كان منزلتي في الحب عندكموا)

سيدي عمر بن الفارض (إن كان منزلتي في الحب عندكموا)

موقع فرندة ينقل لكم قصيدة من اجمل قصائد سيدي عمر بن الفارض والتي تغنى بها عدد من المطربين والمنشدين الصوفين مثل الشيخ أحمد التوني والشيخ ياسين التهامي.

نَـشَـرْتُ فـي مـوكِـب العـشّـاقِ أعـلامي

وكـان قَـبـلي بُـلي في الحُبّ أعلامي

وسِـــرْتُ فـــيــه ولم أبْــرَحْ بــدَوْلتِه

حــتــى وجَـدْتُ مُـلُوكَ العِـشْـقِ خُـدّامـي

ولم أَزَلْ مـنـذ أخذِ العهدِ في قِدَمي

لكَـعْـبَـةِ الحُـسْـنِ تـجـريـدي وإجرامي

وقـد رَمـاني هواكُمْ في الغرامِ إلى

مَـــقـــامِ حُــبٍّ شــريــفٍ شــامــخٍ ســامِ

جَهِــلْتُ أهــليَ فــيــه أهْــلَ نِــسْـبَـتِهِ

وهُــــمْ أَعَــــزّ أَخِــــلاّئي وألزامــــي

قَـضَـيْـتُ فـيـه إلى حـينِ انقِضى أجَلي

شـهـري ودهـري وسـاعـاتـي وأعـوامـي

ظَـنّ العَـذُولُ بـأنّ العَـذْلَ يـوقِـفُـنـي

نــامَ العَــذُولُ وشَــوقــي زائدٌ نــامِ

إن عـامَ إنـسـانُ عَـيـنـي في مدامِعِهِ

فـــقـــد أُمِــدّ بــإحْــســان وإنــعــام

يـا سـائقـاً عِـيسَ أحبابي عسى مَهَلاً

وسِــرْ رُوَيْـداً فـقَـلْبـي بـيـنَ أنْـعـام

سَــلَكْــتُ كُــلّ مَــقــامٍ فـي مَـحَـبّـتِـكُـمْ

ومــا تــرَكْــتُ مــقــامـاً قـطُّ قُـدّامـي

وكُــنْــتُ أحــسَـبُ أنّـي قـد وَصَـلْتُ إلى

أعْـلى وأغْـلى مـقـامِ بـيـنَ أقـوامـي

حـتـى بَـدا لي مَـقـامُ لم يـكُنْ أَرَبي

ولم يَــمُــرّ بــأفــكــاري وأوهــامــي

إنْ كـان مَـنـزِلَتـي فـي الحـبّ عندكُمُ

مـا قـد رأيـتُ فـقـد ضـيّـعْـتُ أيّـامـي

أُمْــنِــيّـة ظـفِـرَتْ روحـي بـهـا زَمَـنـاً

واليــومَ أحــسَــبُهـا أضـغـاثَ أحـلام

وإن يـكُـنْ فـرطُ وجـدي فـي مَـحَـبّـتِكُمُ

إثْـمـاً فـقـد كَـثُـرَتْ في الحبّ آثامي

ولو عــــلِمْـــتُ بـــأَنّ الحُـــبّ آخِـــرُهُ

هــذا الحِـمَـامُ لَمَـا خـالَفـتُ لُوّامـي

أَودَعْـتُ قـلبـي إلى مَـن ليـس يـحفظُه

أبـصـرْتُ خـلفـي ومـا طـالعـتُ قـدَّامي

لقــد رَمَــانــي بــسـهـمِ مـن لواحِـظِهِ

أصْمى فؤادي فوا شوقي إلى الرامي

آهــاً عــلى نَــظْـرَةٍ مـنـه أُسَـرّ بـهـا

فــإنّ أقـصـى مـرامـي رؤيـةُ الرّامـي

إنْ أســعَـدَ اللهُ روحـي فـي مَـحَـبّـتِهِ

وجِــسْــمَهَــا بــيــنَ أرواحٍ وأجــســام

وَشَـاهَـدَتْ واجْـتَـلَتْ وجهَ الحبيبِ فما

أسْــنَــى وأسـعـدَ أرزاقـي وأقـسـامـي

هـا قـد أظَـلّ زمـانُ الوَصْل يا أمَلي

فـامـنُـنْ وثَـبّـتْ بـه قـلبـي وأقدامي

وقــد قَــدِمَـتُ ومـا قـدَّمْـتُ لي عَـمَـلاً

إلاَّ غَــرَامِــي وأَشْــوَاقــي وإقـدامـي

 

دارُ السـلامِ إليـهـا قـد وَصَلْتُ إذن

مِـن سُـبْـلِ أبـوابِ إيـمـاني وإسلامي

 

يـا ربّـنـا أرِنِـي أنـظُـرْ إليـكَ بـها

عِــنْــدَ القُـدومِ وعـامِـلنـي بـإكـرام

للمزيد..

رهبان في محراب العشق| عمر بن الفارض (السلطان)

صفحتنا الرسمية فرندة – Farandh

سيدي عمر بن الفارض (إن كان منزلتي في الحب عندكموا)
سيدي عمر بن الفارض (إن كان منزلتي في الحب عندكموا) موقع فرندة
شارك المقالة